ما هي عملية تقصير القامة وما الهدف في إجراء هذه العملية ?

يمكن رؤية الاختلافات في الأطراف وعدم تناسق عند بعض الناس. قد تكون إحدى الذراعين أطول قليلاً من الأخرى. وقد تكون إحدى الساقين أقصر ببضعة ملليمترات من الأخرى.ومع ذلك في بعض الأحيان يمكن أن تختلف طول أزواج العظام بشكل كبير.وهذا الشيء قد يسبب صعوبات في الحركة وفي النهاية ألمًا في الساقين.

وهكذا يبدأ بعض الناس في التفكير بعملية تقصير العظام على الرغم من أن جراحة تقصير العظام ليست طريقة العلاج الأولى لعلاج العظام الطويلة أو القصيرة إلا أنها تعد خيارآ مهمآ للمساعدة في تصحيح الاختلافات في طول الأطراف. وفي هذه المقالة سوف نشرح لكم سبب حدوث اختلافات في طول الأطراف وكيف يمكن أن تساعد جراحة تقصير العظام في العلاج.

هل هناك عملية تسمى بتقصير طول القامة ?

لا يوجد إجراء مثل عملية تقصير طول القامة .ولكن قد يتم إجراء عملية تقصير القامة أو تقصير العظام ولكن نادرًا ما يتم إجراؤها لهذا الغرض. ولكن يتم إجراء هذه العمليات الجراحية في الغالب للقضاء على فرق طول الساق أو لتصحيح طول العظام غير المتناسقة .

جراحة تقصير العظام أو تطويل العظام

غالبآ تستخدم جراحة تقصير العظام لعلاج اختلاف طول الأطراف.ويمكن أن يكون إختلاف بضعة سنتيمترات أو أكثر وربما يكون أكثر وضوحًا على الساقين.على مدى عدة أشهر أو حتى سنوات يمكن لأي شخص لديه اختلاف في طول الأطراف أن يعوض عن اختلافات أطرافه في الملابس والأحذية.ومع ذلك مع مرور الوقت يمكن أن يؤدي هذا الاختلاف إلى آثار جانبية ومضاعفات مثل الألم وصعوبة المشي أو الجري.يتم إجراء عملية تقصير العظام فقط من أجل معالجة الاختلاف في أطوال الساق أو الذراعين.عملية تطويل العظام من قسم الساق قد تكون هي المناسبة أكثر.

ما هي الإجراءات المتضمنة ?

يمكن استخدام نوعين من الجراحة لتقصير طول عظم الساق.تعتمد الجراحة التي قد يوصي بها جراحك على عمرك والنتيجة التي تريد الحصول عليها.

ما هي الآثار الجانبية أو مخاطر هذا الإجراء?

عمليات تقصير العظام ليست خالية من المخاطر. تشمل الآثار الجانبية أو المضاعفات المحتملة مثل

•عدوى الألتهاب
•نزيف
•تشوه نمو العظام
•النمو المستمر للعظام
•التدخل الذي يكون من أجل تطويل أو تقصير العظام يسبب لعدم تناسق وهي مخاطر جراحة تقصير العظام.

 

تحدث مع الطبيب

إذا كنت غير راضٍ عن طولك أو إذا كانت لديك مشاكل وأذا كانت رجليك غير متناسقة ، يجب عليك التحدث مع الطبيب.

في بعض الحالات ، قد يكون الإصلاح بسيطًا مثل ارتداء حذاء خاص. يمكن للأحذية المرتفعة بقالب داخلي تصحيح فرق طول الأطراف والمساعدة في القضاء على المشاكل التي تسببها لك.

ولكن إذا كان الفرق بين أطرافك لا يزال كبيرًا جدًا ، فقد تكون الجراحة هي الخيار الأنسب لكم ويمكن لطبيبك أن يوجهك خلال الخطوات المهمة والضرورية لتحديد كلً الصعوبات ومساعدتك في الاستعداد لعملية الشفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *